عربي | Eng
مركز المعلومات الوطني الفلسطيني - وفا
Twitter اضفنا الى المفضلة، او اضغط Ctrl+D اجعلنا صفحة البداية
|الرئيسية|من نحن|اتصل بنا|


Bookmark and Share

شهداء الانقلاب في قطاع غزة

الشهيد

تاريخ الاستشهاد

ملاحظات

إبراهيم خليل الكحلوت

27/1/2007

استشهد على أيدي أفراد “القوة التنفيذية”، بالقرب من مفترق السنفور في مدينة غزة، بعد أن استهدف أفراد “القوة التنفيذية” الجيب العسكري الذي كان يستقله.

إبراهيم سعيد هديبي خضر

12/6/2007

أحد عناصر الشرطة البحرية الفلسطينية، استشهد على يد “القوة التنفيذية” و”القسام”. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى "“ملازم شرف”".

إبراهيم عيد محمود المصري

11/6/2007

استشهد على يد مجموعة من “القوة التنفيذية” داخل مستشفى بيت حانون؛ حيث اشتبكت القوة مع أفراد العائلة واستشهد مع اثنين آخرين من أفراد العائلة.

إبراهيم محمد خطاب

1/2/2007

استشهد في أعقاب اعتراض عناصر مسلحة من حركة “حماس” وأفراد من “القوة التنفيذية” طريق قافلة من الشاحنات التابعة لحرس الرئاسة كانت في طرقها من جنوب القطاع إلى مدينة غزة.

إبراهيم يعقوب إبراهيم مطر

13/6/2007

عقيد في الأمن الوقائي، استشهد على يد “القسام” و”التنفيذية”، تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “عميد شرف”.

إبراهيم يوسف حسين الخالدي

13/6/2007

جندي في الأمن الوطني "الوحدة الخاصة"، استشهد على يد “القسام” و”التنفيذية”، تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم شرف”.

إحسان موسى أبو معمر

24/2/2007

فتى يبلغ من العمر 11عامًا، استشهد بعدما قامت “القوة التنفيذية” و”القسام” بمحاصرة منازل عائلة كوارع شرق خان يونس.

أحمد إبراهيم أبو زايد

1/8/2005

أمن رئاسة، استوقفته مجموعة ملثمة من “حماس” في شارع الصفطاوي بمدينة غزة، وأطلقت النار عليه أمام اطفاله؛ ما أدى إلى وفاته.

أحمد إبراهيم محمود الصوص

15/6/2007

جندي في الشرطة العسكرية تم إعدامه في مخيم البريج على أيدي “القسام” بعدما أحكمت “حماس” سيطرتها على قطاع غزة. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم شرف”

أحمد أبو عيدة

7/2/2007

استشهد أثناء إطلاق النار على أيدي “القوة التنفيذية” و”القسام” باتجاه أبناء “فتح”.

أحمد السيد خليل دغمش

30/6/2007

استشهد في مدينة غزة برصاص “حماس” عندما كانت تطلق النار باتجاه عدد من أبناء حركة “فتح”.

أحمد سهيل محمود الشوربجي

4/1/2007

استشهد بيد “حماس” عندما استهدفت منزل العقيد في الأمن الوقائي أبو المجد غريب بالقذائف؛ حيث استشهد العقيد وعدد من قيادات “فتح”.

أحمد بهاء بعلوشة

11/12/2006

أحد أبناء العقيد في المخابرات العامة بهاء بعلوشة، استشهد في جريمة هزت فلسطين عندما استهدفت سيارة والده التي تنقله إلى المدرسة بالرصاص مع اثنين من أشقائه، لا تتجاوز أعمارهم 9 سنوات. ويذكر أن “حماس” وفور اتمام انقلابها، قامت ببيع السيارة التي استشهد فيها الأطفال المغدورون وسائقهم.

أحمد توفيق زيادة

18/12/2006

أعدمته أيدي “القسام” في جباليا عند اقتحام مقر جمعية الأمل والحياة.

أحمد حيدر أبو عيادة

15/5/2007

استشهد بالرصاص على أيدي مليشيات “حماس” هو ومجموعة من أفراد الأمن الوطني كانوا يستقلون سيارة عسكرية تسير على الطريق الواصلة بين معبر المنطار وجحر الديك. وقد أنكرت “حماس” الحادث، وادعت أن الاحتلال استهدفهم بقذيفة.

أحمد رزق عاشور

12/1/2007

تم إعدامه بعد الاستيلاء على مقر الأمن الوطني الكتيبة الثانية "الإدارة المدنية" في شمال قطاع غزة هو و 11 شخصًا من زملائه وقائد الكتيبة.

أحمد سهيل الشوربجي

4/1/2007

أحد عناصر الاستخبارات العسكرية، استشهد أثناء هجوم “القسام” و”التنفيذية” على منزل العقيد في جهاز الأمن الوقائي أبو المجد غريب.

أحمد عبد الرحمن عاشور عرفات

12/6/2007

مساعد في جهاز الاستخبارات العسكرية، استشهد بيد “حماس” في شارع الشفاء بمدينة غزة بعدما استهدفت السيارة التي يستقلها بالقذائف. وقد تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم أول شرف”.

أحمد عبد الله عاشور الفار

12/6/2007

مساعد أول في الأمن الوطني تم إعدامه بعد الاستيلاء على مقر الأمن الوطني الكتيبة الثانية " الإدارة المدنية" في شمال قطاع غزة هو و 11 شخصًا من زملائه وقائد الكتيبة على أيدي “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام”. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم أول شرف”.

أحمد؛ فايق محمد عياد

14/6/2007

رقيب أول في جهاز المخابرات العامة الفلسطينية وقد استشهد داخل مبنى المخابرات الرئيسي في غزة الموجود في منطقة السودانية واستشهد مع زميله الشهيد خالد الحلبي داخل المقر؛ حيث قامت مليشيا “حماس” بإطلاق قذيفة ار بي جي عليهما. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

أحمد “فتح”ي مرزوق أبو طير

14/6/2007

رقيب في الأمن الوقائي، استشهد بعد تفجير “حماس” لمقر الأمن الوقائي على رؤوس من فيه في مدينة خان يونس. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

أحمد محمود عبد الرحمن الكردى

14/6/2007

عريف في الأمن الوطني، استشهد أثناء عملية الانقلاب الدموية التي نفذتها “حماس” في غزة. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم شرف”.

أحمد مروان الهبيل

12/6/2007

من أبناء حركة “فتح” أعدم أثناء اقتحام “القسام” لأبراج المقوسي في حي النصر في مدينة غزة.

أحمد موسى الغول

2/10/2006

استشهد في مدينة رفح خلال إطلاق النار على أيدي “حماس” لتجمع لأبناء “فتح”.

أحمد يوسف حمادة

16/5/2007

مرافق اللواء رشيد أبو شباك تم إعدامه بعد اقتحام منزل اللواء أبو شباك (مدير عام وزارة الداخلية الفلسطينية) في حي تل الهوى على أيدي “حماس”.

أحمد خضر نمر محسن

استشهد برصاص “حماس”

أدهم أيمن حسين الغلبان

14/6/2007

عريف في الأمن الوقائي، استشهد عندما قامت مجموعة من “القسام” بتفجير مبني الأمن الوقائي بمدينة خانيونس بواسطة نفق تم حفره اسفله. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

أدهم نافذ محمد مصطفى

17/6/2007

جندي الحرس الرئاسي أعدم في مدينة دير البلح بعد أختطافه لمدة ثلاثة ايام الانقلاب وتم التمثيل بجثته على أيدي “القسام”. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

أسامة يوسف نصار

3/1/2007

أحد عناصر الأمن الوقائي، استشهد برصاص “القوة التنفيذية” عندما وصل المستشفى برفقة مصاب من الأمن الوقائي .

أسامة رشيد إبراهيم المدهون

15/5/2007

رائد في الأمن الوطني، استشهد بالرصاص بعد محاصرته بين رصاص “حماس” ورصاص قوات الاحتلال في موقع أبو جراد التابع للامن الوطني. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “عقيد شرف”.

أسامة بهاء بعوشة

11/12/2006

أحد أبناء العقيد في المخابرات العامة بهاء بعلوشة، استشهد في جريمة هزت فلسطين عندما استهدفت السيارة ابيهم التي تنقله إلى المدرسة بالرصاص مع اثنين من اشقاء والتي لا يتجاوز اعمارهم 9 سنوات يذكر بأن “حماس” وفور اتمام انقلابها قامت ببيع السيارة التي استشهد فيها الاطفال المغدورين وسائقهم.

أسامة طارق الشمالي

2/1/2007

أحد عناصر الاستخبارات العسكرية، استشهد بعد هجوم “القسام” و”القوة التنفيذية” على مقر الاستخبارات العسكرية شمال غزة.

أسامة عدنان الشامي

3/1/2007

أحد عناصر الأمن الوقائي، استشهد برصاص “القوة التنفيذية” عندما وصل المستشفى برفقة مصاب من الأمن الوقائي برصاص “حماس”.

إسلام بهاء بعلوشة

11/12/2006

أحد أبناء العقيد في المخابرات العامة بهاء بعلوشة، استشهد في جريمة هزت فلسطين عندما استهدفت السيارة ابيهم التي تنقله إلى المدرسة بالرصاص مع اثنين من اشقاء والتي لا يتجاوز اعمارهم 9 سنوات يذكر بأن “حماس” وفور اتمام انقلابها قامت ببيع السيارة التي استشهد فيها الاطفال المغدورين وسائقهم.

إسماعيل سلامه المشوخي

29/7/2007

من مؤسسي الفهد أسود في الأنتفاضه الأولى وهو كادر “فتح”اوي تم أختطافه على يد أفراد من “القسام”؛ حيث تم التحقيق معه لمدة تزيد عن الأربع ساعات وقد فارق الحياه أثناء التحقيق.

إسماعيل سليم

17/12/2006

احد أفراد الحرس الرئاسي، استشهد خلال مواجهات مع مسلحين في موقع تدريب تابع لهذة القوة، وقال مصدر في الحرس الرئاسي ان عناصر “حماس” هاجمو معسكر تدريب القوة وأطلقو نيران اسلحتهم الرشاشة وقذائف ال أر.بي.جي.

إسماعيل عبد محمود صبح

24/2/2007

مسن يبلغ من العمر 70 عامًا، استشهد بعدما قامت “القوة التنفيذية” و”القسام” بمحاصرة منازل عائلة كوارع شرق خان يونس.

إسماعيل محمد أحمد الزعانين

14/6/2007

ملازم أول في الأمن الوطني، استشهد في أحداث الانقلاب الدموي الذي نفذته “القوة التنفيذية” و”القسام” من حركة “حماس”. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “رائد شرف”.

إسماعيل طلال عبد الله محمود

17/12/2007

استشهد على يد مليشات “التنفيذية” و”القسام” أثناء تأديته واجبه الوطني في موقع التدريب التابع للحرس الرئاسي في حي الشيخ عجلين.

أشرف عبدو محمود أبو دلال

1/10/2006

استشهد على يد أفراد “القوة التنفيذية” التابعة لـ”حماس” عندما أطلقت النار على مسيرة للموظفين احتجاجاً على توقف رواتبهم.

أشرف خميس دغمش

20/12/2006

استشهد على يد أفراد “القوة التنفيذية” في حي الصبرة عندما كانوا يحاولون اعتقال أحد أبناء حركة “فتح”.

آلاء حمدي فروانة

13/6/2007

استشهدت داخل منزلها بعد اقتحام عناصر “القسام” للمنزل في شارع البحر غرب مدينة خانيونس.

أنور إبراهيم النجار

1/3/200

7

أحد عناصر الأمن الوقائي، استشهد برصاص “القوة التنفيذية” عندما وصل المستشفى برفقة مصاب من الأمن الوقائي برصاص “حماس”.

إياد أحمد سليمان عاشور

14/6/2007

رقيب أول في جهاز الاستخبارات العسكرية، استشهد برصاص مجموعات تابعة لحركة “حماس”. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم شرف”.

إياد حسين أبو الخير

3/2/2007

أحد عناصر الأمن الوطني، استشهد بعد ساعات من هدنة اعلنت بين الجانبين؛ حيث استهدفت مجموعة من “حماس” الدورية التي كان بها قرب السرايا.

إياد عمر حلس

18/10/2007

استشهد في الهجوم الذي نفذته “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام” التابعتين لـ”حماس” على منازل المواطنين في عائلة حلِّس بحي الشجاعية شرق مدينة غزة.

إياد محمد محمود الكفارنة

12/6/2007

جندي أمن وطني تم إعدامه بعد الاستيلاء على مقر الأمن الوطني الكتيبة الثانية " الإدارة المدنية " في شمال قطاع غزة هو و 11 شخصًا من زملائه وقائد الكتيبة على أيدي “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام”. تمت ترقيته بفرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

أيمن إبراهيم شحادة أبو دقه

14/6/2007

رقيب أول الأمن الوقائي، استشهد في أحداث الانقلاب الدموي الذي نفذته “القوة التنفيذية” و”القسام” من حركة “حماس”. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

أيمن أحمد محمد أبو شباب

10/6/2007

أغتيل على يد قوات “القسام” التابعه لـ”حماس” في مدينة رفح.

أيمن عبد العزيز إسماعيل طافش

12/6/2007

مساعد في الأمن الوطني (الوحدة الخاصة)، استشهد برصاص “القوة التنفيذية” أثناء الانقلاب الدموي الذي نفذته حركة “حماس”. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم أول شرف”.

إيهاب يوسف المبحوح

4/1/2007

احد أفراد الأمن الوقائي، استشهد أثناء محاصرة وقصف منزل العقيد في الأمن الوقائي محمد غريب أبو المجد بالقنابل على أيدي “القوة التنفيذية” و”القسام”.

باسم خليل القطب

10/6/2006

هو مسؤول القوه الخاصة في الأمن الوقائي، استشهد بعد ان أطلق عليه مسلحون من “حماس” النار أثناء قيادته سيارته عند مفترق الشعبية وأصيب بعيارات نارية قاتلة في مختلف انحاء جسده؛ ما أدى إلى اصابته بجروح خطيرة ونقل على اثرها إلى مستشفى الشفاء بغزه واعلن عن وفاته بعد وقت قصير.

بدر محمود أبو القرايا

27/1/2007

استشهد أثناء محاولة اختطاف والده الناشط في كتائب شهداء الأقصى اذ أطلقت “القوة التنفيذية” عليه النار عندما “فتح” الباب.

بهاء الدين موسى أبو جراد

13/5/2007

نقيب أمن وطني، استشهد على يد “حماس” منحه الرئيس “نوط القدس” وتمت ترقيته إلى رتبة رائد.

تامر عوض جمعة أبو غالي

16/6/2007

توفى متأثرًا بجروحه التي أصيب بها في أحداث الانقلاب الذي نفذته حركة “حماس” في قطاع غزة.

تحسين حسين الغلبان

11/4/2007

أحد ضباط الأمن الوقائي، استشهد في خان يونس في كمين نصب له وهو عائد لبيته على أيدي “القسام” التابع لـ”حماس”.

تغريد صالح أبو غالي العيلة

13/6/2007

مساعد في الشرطة البحرية الفلسطينية استشهدت عندما أطلقت “القوة التنفيذية” النار على مسيرة سلمية لمنع الاقتتال؛ حيث كانت تشارك فيها. تمت ترقيتها بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

توفيق محمد محمود البدي

13/5/2007

استشهد مع القيادي في كتائب شهداء الأقصى بهاء أبو جراد.

تيسير مصباح هنيدي

28/2/2006

توفى متأثرًا بجروحه التي أصيب بها في الاشتباكات المسلحة بين قوات تنفيذيه وكتائب شهداء الأقصى.

جابر محمد صابر شاهين

14/6/2007

رقيب أول في الأمن الوطني، استشهد في أحداث الانقلاب الذي نفذته حركة “حماس” تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم شرف”.

جابر هشام شعبان أبو الجديان

12/6/2007

جندي في الأمن الوطني تم إعدامه بعد اقتحام “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام” التابعين لـ”حماس” مقر الكتيبة الثانية في الأمن الوطني. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

جعفر مصطفى إسماعيل الشافعي

13/6/2007

رقيب في الأمن الوطني تم إعدامه بعد الاستيلاء على مقر الأمن الوطني الكتيبة الثانية " الإدارة المدنية " في شمال قطاع غزة هو و11 شخصًا من زملائه وقائد الكتيبة على أيدي “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام”. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم شرف”.

جمال عبد ربه أبو الجديان

11/6/2007

عقيد في أمن الرئاسة تم محاصرة منزله وضربه بالقذائف ثم إحراقه؛ وتمكن الشهيد من الخروج من البيت وكان مصابًا، ووصل مستشفى كمال عدوان؛ وعند باب المستشفى تم التعرف عليه وأطلق 4 من “القوة التنفيذية” النار عليه؛ فاستشهد بنحو 40 رصاصة في جميع أنحاء جسده. منحه الرئيس “نوط القدس”، وتمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة "عميد".

جمال علي مصبح

14/6/2007

استشهد في عملية الانقلاب الدموية التي نفذتها حركة “حماس”.

جمال محمد جمال الجبور

13/6/2007

مساعد أول في الشرطة العسكرية، استشهد برصاص “حماس” بينما كانت تهاجم مراكز الأجهزة الأمنية في مدينة خان يونس. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم أول شرف”.

جميل إبراهيم محمود الزيناتي

13/6/2007

رقيب في الأمن الوطني تم إعدامه بعد اقتحام “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام” التابعين لـ”حماس” مقر الكتيبة الثانية في الأمن الوطني. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم أول شرف”.

جهاد الكريم التايه

15/9/2006

عقيد في المخابرات العامة، استهدف على أيدي مجموعة من “القسام” عندما كان يسير برفقة 4 من زملائه في مخيم الشاطئ، بالقرب من منزل رئيس الوزراء في ذلك الوقت (إسماعيل هنية"، استشهد هو ومرافقيه.

جهاد نبيل حسين شاهين

26/1/2007

استشهد في محيط منزل القيادي في حركة “فتح” منصور شلايل في مخيم جباليا؛ حيث كانت تحاصره “القوة التنفيذية” و”القسام”.

جيهان نايف أحمد بكر

13/6/2007

استشهدت في الهجوم الذي شنته “حماس” على منازل عائلة بكر في منطقة مخيم الشاطئ.

حاتم عبدالله شهاب

2/2/2007

متدرب في أمن الرئاسة، استشهد برصاص “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام” عندما هاجمت موقع "قريش" في حي الشيخ عجلين.

حازم جميل مسعود الحرازين

2/1/2007

ملازم في حرس الرئيس، استشهد أثناء الهجوم الذي نفذته كتائب “حماس” على قافلة حرس الرئاسة على طريق صلاح الدين بتاريخ 2/1/2007.

حازم فوزي كوارع

24/2/2007

استشهد عندما حاصرت كتائب “القسام” و”القوة التنفيذية” منازل عائلة كوارع.

حازم وهب الوادية

2/2/2007

استشهد متأثرًا بجروحه التي أصيب بها خلال اقتحام موقع التدريب التابع للحرس الرئاسي(قريش) الشهيد الوادية، أصيب في موقع قريش التابع لحرس الرئاسة، بإصابات بالغة نتيجة هجوم عناصر “التنفيذية” و”القسام” على الموقع، وتم نقله إلى مستشفى القدس في غزة، ومنها حول إلى مستشفى الشفاء في المدينة؛ بسبب حالته الحرجة جداً حيث استشهد .

حامد أحمد حامد العقاد

14/6/2007

ملازم في الأمن الوقائي، استشهد عندما فجرت حركة “حماس” المقر الذي يتواجد فيه بواسطة نفق حفر أسفله في أحداث الانقلاب. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “نقيب شرف”.

حامد حامد سلمان أبو هاشم

12/6/2007

مساعد في الخدمات الطبية العسكرية، استشهد برصاص حركة “حماس”. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم شرف”.

حربي سالم الراس

13/6/2007

أحد عناصر حركة “فتح”، أعدم في الانقلاب الدموي الذي نفذته حركة “حماس” في محيط أبراج المقوسي بغزة.

حسام سلامة حسن أبو سنهدانة

2/10/2006

استشهد أثناء مواجهات متظاهرين مع “القوة التنفيذية” في رفح، وهو من حركة “فتح”.

حسام عبد الخالق عاشور

14/6/2007

استشهد برصاص القوة التنفيذية و”القسام” عندما هاجمت مقر الأمن الوقائي في تل الهوى.

حسام علي حلس

18/10/2007

طبيب استشهد في الهجوم الذي نفذته “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام” التابعتين لـ”حماس” على منازل المواطنين في عائلة حلِّس بحي الشجاعية شرق مدينة غزة.

حسن أبو الندى

23/3/2007

طفل رضيع استشهد في منزله بعد اقتحامه على أيدي “القوة التنفيذية” التابعة لـ”حماس” و”القسام”.

حسن أبو الهطل

1/10/2006

استشهد أثناء المظاهرات التي وقعت بغزة احتجاجا على عدم صرف الرواتب.

حسن أحمد الحسن اللحام

11/6/2007

عريف في الاستخبارات العسكرية، استشهد برصاص “حماس”. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم شرف”.

حسن أحمد حسن زقوت

14/6/2007

مساعد في أمن الرئاسة، أعدم في آخر أيام معركة الانقلاب في قطاع غزة؛ وتم التنكيل بجثته هو ومن معه من قادة كتائب شهداء الأقصى. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “نقيب شرف”.

حسن المعصوابي

31/3/2007

استشهد برصاص لجان المقاومة الشعبية الموالية لـ”حماس” ( أبو عبير ) و”كتائب القسام” عندما كان يمر بالقرب من بيت أحد ضباط الأمن الذي كانوا يهاجمونه.

حسن توفيق أبو طواحين

15/5/2007

استشهد برصاص مليشيات “حماس” مع مجموعة من أفراد الأمن الوطني كانوا يستقلون سيارة عسكرية تسير على الطريق الواصلة بين معبر المنطار وجحر الديك. وقد أنكرت “حماس” الحادث وادعت أن الاحتلال استهدفهم بقذيفة.

حسن محمد حسن الدعاس

12/6/2007

نقيب في الخدمات الطبية، أعدمته “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام”، بعد الاستيلاء على مقر الأمن الوطني الكتيبة الثانية "الإدارة المدنية" في شمال قطاع غزة هو و 11 شخصًا من زملائه وقائد الكتيبة. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “مقدم شرف”.

حسن مروان حسن سويدان

16/5/2007

جندي أمن وطني (الوحدة الخاصة)، أصابته رصاصة قناص من “حماس” كان مختبئًا في حرم الجامعة الإسلامية؛ حيث كان الشهيد بالقرب من برج النور. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم شرف”.

حسين إبراهيم حسين البيوك

14/6/2007

عريف في الأمن الوقائي، استشهد على يد “التنفيذية” التابعة لـ”حماس” في أحداث الانقلاب الدموي الذي نفذته. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم شرف”.

حسين أحمد أبو هليِّل

4/1/2007

مقدم في الأمن الوقائي، تم إعدامه داخل منزل العميد أبو المجد غريب، الذي استهدف من “القسام” و”التنفيذية”. منحة الرئيس “نوط القدس” وتمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة "عقيد".

حسين زهدي السرحي

13/3/2007

أحد أفراد جهاز الاستخبارات العسكرية الذين أطلقت “القوة التنفيذية” التابعة لـ”حماس” النار عليهم بالقرب من المقبرة بمدينة دير البلح.

حسين هاشم صالح أبو نحل

14/6/2007

عريف في الأمن الوطني، استشهد جراء استهداف مقار الأجهزة الأمنية على أيدي “التنفيذية” و”القسام” في أحداث الانقلاب. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم شرف”.

حمادة سمير بكر

13/6/2007

استشهد في هجوم “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام” التابعين لـ”حماس” على منازل عائلة بكر في مخيم الشاطئ في قطاع غزة أثناء الانقلاب.

حمادة عبد الرحمن إسماعيل الدغمة

8/5/2006

أحد أبناء حركة “فتح” في قطاع غزة، استشهد على يد “القسام” في بلدة عبسان شرق خان يونس.

حمادة فرج عبد ربه

15/5/2007

مرافق اللواء رشيد أبو شباك، تم إعدامه بعد اقتحام منزل اللواء أبو شباك (مدير عام وزارة الداخلية الفلسطينية).

حمدي نعيم العقاد

13/6/2007

أمن وقائي، استشهد عندما قامت مجموعة من “القسام” بتفجير مبني الأمن الوقائي بمدينة خانيونس بواسطة نفق حفر أسفله.

حمودة حسن حسني ماضي

13/6/2007

جندي في الأمن الوقائي، تم إعدامه داخل مقر الأمن الوقائي في تل الهوا بمدينة غزة على يد “القسام” بعد السيطرة عليه. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم شرف”.

حمادة سمير بكر

13/6/2007

أحد أفراد عائلة بكر، استشهد أثناء محاصرة “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام” لبيوت العائلة في مخيم الشاطئ؛ حيث دكت البيوت بالقذائف والرشاشات الثقيلة.

حميد محمد إبراهيم حميد

14\6\20007

استشهد على أيدي “حماس” أثناء سيره في الطريق وارتدائه بنطال صاعقة؛ فظنوا أنه عسكري، وأطلقوا عليه حوالي عشرين رصاصة؛ فارتقى شهيدًا علي الفور.

حنين عزو إبراهيم حلس

14/6/2007

طفلة استشهدت برصاص “حماس” التي كانت تحتفل بنصرها بالانقلاب الذي نفذته في قطاع غزة.

خالد حسن الردايدة

22/5/2006

سائق السفير الأردني في غزة، استشهد عندما استهدف مسلحون من “القوة التنفيذية” سيارته حسب ما يظهر في الفيديو.

خالد توفيق سلمى

22/7/2007

توفى متأثرًا بجروحه التى أصيب بها على أيدي ميليشيات حركة “حماس”، بعد أن ظل يصارع الموت في المستشفيات الإسرائيلية حوالي ثلاثة أسابيع؛ نتيجة إصابته بجروح خطيرة في النخاع الشوكي بالرقبة. يذكر أن المواطن سلمى أصيب عمدًا بالقرب من مقر المنتدى غرب مدينة غزة وهو يراقب عمليات النهب والسرقة التي تعرض لها مقر الرئيس على يد ميليشيات “حماس”؛ حيث قام أحد عناصر هذه الميليشيات بتصويب مسدسة على رقبة المواطن سلمى بشكل مباشر وعن قرب وأطلق النار عليه.

خالد سمير السيد الحلبي

14/6/2007

رقيب أول في جهاز المخابرات العامة الفلسطينية؛ أعدم داخل مقر المخابرات العامة "السفينة" بإطلاق قذيفة عليه بعدما نجحت “حماس” بالسيطرة عليه في أحداث الانقلاب. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

خالد محمد مشهراوي

2/2/2007

أحد أفراد المخابرات العامة، استشهد على يد “القوة التنفيذية” وكتائب القسام التابعة لـ”حماس” في محيط الجامعة الإسلامية.

خضر محمد عفانة

1/6/2007

أحد ضباط جهاز الأمن الوقائي، استهدفته مجموعة من كتائب “القسام” التابعة لـ”حماس” بالرصاص بعد خروجه من محل تجاري في حي النصر.

خليل محمد عثمان حلس

22/3/2007

استشهد برصاص “حماس” عندما كانت تهاجم مجموعة من أبناء “فتح”.

دلال محمود محمد محسن

12/6/2007

استشهدت داخل منزلها عندما استهدفت قوة من “القسام” التابعة لـ”حماس” المنزل بالقذائف؛ لأن عمها أحد ضباط الأمن الوقائي.

رأفت داوود طوطح

26/1/2007

استشهد برصاص قناص من “القوة التنفيذية” عندما كان يسير بالقرب من مقر الأمن الوقائي في أثناء استهداف المقر على أيدي “القوة التنفيذية”.

رامي خضر عياد

10/7/2007

شاب مسيحي من مدينة غزة تلقى عدة تهديدات على أيدي مجموعة حمساوية لترؤسه "جمعية الكتاب المقدس" في مدينة غزة، ثم خطف وعثر على جثته في حي الزيتون بمدينة غزة.

رامي علاء محمد الضبة

12/6/2007

جندي في أمن الرئاسة، استشهد برصاص “القوة التنفيذية” و”القسام” في مهمة انقاذ ماهر مقداد وتم التنكيل بجثته. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

رامي يوسف حسن سرور

21/3/2007

عريف في أمن الرئاسة اغتيل برصاص وقذائف “حماس” في بيت لاهيا شمال قطاع غزة. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

رائد يونس بشير

16/5/2007

استشهد عندما استهدف “القسام” مجموعة من عناصر الأجهزة الأمنية في منطقة الزوايدة؛ وأصيب بالحادث 3 زملاء له في الأمن الوطني.

رائد محمد حسين أبو عبيد

14/6/2007

ملازم أول من مديرية الإشارة، استشهد في أحداث الانقلاب الدموي. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “رائد شرف”.

رفيق صيام

1/10/2006

أحد أفراد حرس الرئاسة، استشهد برصاص “التنفيذية” التابعة لـ”حماس” عندما أطلقت النار على متظاهرين محتجين على وقف رواتبهم فيما عرف ب”الأحد الأسود”.

رمزي ناهض أبو عمشا

2/2/2007

متدرب في أمن الرئاسة، استشهد برصاص “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام” عندما هاجمت موقع قريش في حي الشيخ عجلين.

رمضان سعيد غبن

14/6/2007

أمن وقائي أطلقت “القوة التنفيذية” عليه النار في بيت لاهيا؛ فأصيب ونقل إلى مستشفى كمال عدوان، وهناك تمت تصفيته بدم بارد.

رمضان محمد رمضان

1/10/2006

استشهد في رصاص “القوة التنفيذية” التابعة لـ”حماس” عندما فتحت النار على مسيرة للموظفين الذين يطاليون برواتبهم فيما عرف بيوم "“الأحد الأسود”".

رنا زياد دياب

2/2/2007

استشهدت بطلق ناري في داخل منزلها، حين كانت كتائب “القسام” تطلق النار باتجاه منزل سميح المدهون.

رضوان رأفت بكر

13/6/2007

أحد أفراد عائلة بكر، استشهد أثناء محاصرة “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام” بيوت العائلة في مخيم الشاطئ؛ حيث دكت البيوت بالقذائف والرشاشات الثقيلة.

رضوان رأفت بكر

13/6/2007

استشهد برصاص “حماس” خلال الانقلاب على الشرعية.

ريا أحمد يوسف محسن

12/6/2007

استشهدت داخل منزلها عندما استهدفت قوة من “القسام” التابعة لـ”حماس” المنزل بالقذائف لأن أبنها أحد ضباط الأمن الوقائي.

رياض عبد الرحمن أبو جامع

11/10/2006

أحد نشطاء حركة “فتح” في بلدة بني سهيلا شرق خان يونس، توفي متأثرًا بجروحه عندما أطلقت مجموعة من “حماس” النار عليه بتارخ 8/5/2006.

زياد أبو زيد

26/1/2007

استشهد عندما أطلقت “القوة التنفيذية” و”القسام” النار على مسيرة سلمية كانت متوجهة لفض الحصار عن منزل القيادي في شهداء الأقصى منصور شلايل.

سامر رفعت حلس

18/10/2007

أمن رئاسي، استشهد في الهجوم الذي نفذته “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام” التابعتين لـ”حماس” على منازل المواطنين في عائلة حلِّس بحي الشجاعية شرق مدينة غزة.

سامي محمود حسن عمران

14/6/2007

رائد في الأمن الوطني، استشهد على يد “القسام” في آخر أيام معركة الانقلاب. منحه الرئيس “نوط القدس” وتمت ترقيته إلى رتبة عقيد.

سامي فاروق دغموش

19/12/2006

من جهاز جهاز الاستخبارات العامة، استشهد برصاص “حماس” في غزة.

سعدات أبو حمدة

31/3/2007

استشهد برصاص لجان المقاومة الشعبية الموالية لـ”حماس” (أبو عبير) و”كتائب القسام”، عندما كان يمر بالقرب من بيت أحد ضباط الأمن الذي كانوا يهاجمونه.

سعيد تيسير سعيد أبو عمرو

16/5/2007

جندي في أمن الرئاسة، استشهد برصاص “القوة التنفيذية” التي كانت تهاجم مقر الأمن الوقائي في تل الهوى. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى ملازم شرف.

سلامة خميس زكي بربخ

14/6/2007

ملازم أول في الأمن الوقائي تم القاء القبض عليه على أيدي “القسام” في آخر أيام معركة الانقلاب ثم اعدم بالشارع امام المواطنين. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “رائد شرف”.

سليم شاهر دغمش

15/5/2007

استشهد بعيار ناري بالصدر أثناء وجوده أمام معمل يملكه لصنع الحجارة في شارع جمال عبد الناصر، في حي الرمال. وحملت عائلة دغمش حركة “حماس” المسؤولية.

سليم توفيق سليم خضر

14/6/2007

جندي في الأمن الوقائي تم إعدامه داخل برج السعادة في مدينة غزة على أيدي “حماس” هو واثنين من زملائه. وقد تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

سليمان خميس جبر أبو زنون

11/6/2007

استشهد عندما استهدفت قوة من “القسام” مسيرة سليمية نظمها المواطنون وانطلقت لفض الاشتباك بعد محاصرة كتائب “القسام” مقر الأمن الوقائي في مدينة رفح ومهاجمته بالرصاص والقنابل اليدوية.

سليمان سليمان محمد الشاعر

14/6/2007

جندي في أمن الرئاسة، استشهد برصاص “القوة التنفيذية” التابعة لحركة “حماس” وعناصر من “القسام” بأحداث الانقلاب. وقد تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

سليمان يونس سليمان أبو نصر

16/8/2006

طفل يبلغ من العمر 14 عامًا، استشهد عندما أطلقت مجموعة من “القوة التنفيذية” النار على مجموعة من عائلة قديح في بيت عزاء الشهيد من سرايا القدس معتصم قديح الذي استشهد برصاص الاحتلال.

سميح إبراهيم سليم المدهون

14/6/2007

رائد في أمن الرئاسة القائد العام لكتائب شهداء الأقصى، وكان أحد أبرز المطلوبين للاحتلال ولـ”حماس” أعدمته كتائب “القسام” في الشارع، وتم التنكيل بجثته أمام الكاميرات وعلى شاشات التلفزيون. وقد منحه الرئيس “نوط القدس” وتمت ترقيته إلى رتبة مقدم.

سمير محمود العامودي

18/5/2007

أطلقت عليه النار خلال اشتباكات مسلحه بين “فتح” و”حماس”، بينما كان يمر بالقرب من برج البكري الواقع في شارع الميناء، غرب مدينة غزة.

سوزان حسين القصاص

13/6/2007

مدنية استشهدت في عملية اقتحام مجمع الأجهزة الأمنية في مدينة خان يونس على أيدي “القوة التنفيذية” و”القسام”.

سيف الدين الهليس

31/3/2007

استشهد برصاص لجان المقاومة الشعبية الموالية لـ”حماس” ( أبو عبير ) و”كتائب القسام”، عندما كان يمر بالقرب من بيت احد ضباط الأمن الذي كان يهاجم على أيديهم.

سيف الدين سلامة أبو رويشد

15/5/2007

جندي في الأمن الوطني، استشهد بالرصاص على أيدي مليشيات “حماس” هو ومجموعة من أفراد الأمن الوطني كانوا يستقلون سيارة عسكرية تسير على الطريق الواصلة بين معبر المنطار وجحر الديك. وقد أنكرت “حماس” الحادث وادعت ان الاحتلال استهدفهم بقذيفة. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

شادي تيسير العجلة

13/6/2007

استشهد عندما فتحت “القوة التنفيذية” النار على مسيرة سلمية في شارع عمر المختار كانت تحاول أن تفض الاشتباك في معارك الانقلاب في مدينة غزة.

شادي جبر حسن خليل

4/1/2007

عريف في حرس الرئيس تم إعدامه على أيدي “القوة التنفيذية” بعد اقتحامها منزل العقيد في الأمن الوقائي أبو المجد غريب، الذي كان بداخله. وقد تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

شادي كايد أبو نادية

14/6/2007

عريف الأمن الوطني "الوحدة الخاصة"، تم إعدامه في آخر أيام الانقلاب العسكري الذي نفذته حركة “حماس”. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

شادي كمال أبو عصر

4/1/2007

استشهد عندما أطلقت “القوة التنفيذية” النار على مسيرة سليمة كانت متوجهة لفك الحصار عن بيت العقيد أبو المجد غريب؛ حيث كان يشارك فيها.

شادي محمد ظاهر

19/12/2006

أحد أفراد الاستخبارات العسكرية، تم إعدامه على أيدي مجموعة من “القسام”؛ حيث كان يرتدي الزي العسكري في شارع الجلاء بغزة.

شوقي رفيق سعد

12/6/2007

أحد أبناء حركة “فتح” تم اختطافه في حي الشجاعية بمدينة غزة، وعثر عليه مقتولاً بعد نصف ساعة من اختطافه واتهمت عائلته حركة “حماس” بقتله.

صابر جودت زكي بربخ

13/6/2007

أمن وطني، استشهد بالقرب من مقر شركة الاتصالات في مدينة خانيونس؛ حيث أطلق عليه قناص من “القسام” رصاصة واحدة على رأسه توفي على أثرها.

صابر موسى محمد السدودي

14/6/2007

طفل يبلغ من العمر 14 عامًا، استشهد برصاص “القوة التنفيذية” و”القسام” في آخر أيام الانقلاب بمدينة رفح.

صالح العيلة

11/9/2006

استشهد برصاص “القوة التفيذية” بمدينة دير البلح أثناء استهداف “القوة التنفيذية” لمجموعة من شهداء الأقصى يذكر ان بنت الشهيد تغريد صالح العيلة استشهدت ايضاً برصاص “التنفيذية” في وقت لاحق وهي ضابط بالشرطة البحرية.

صدام محمود صبحي بكر

11/6/2007

استشهد أثناء استهداف “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام” بيوت عائلته بالقذائف والرشاشات الثقيلة في مخيم الشاطئ.

صقر إسماعيل محمد عنبر

2/8/2006

ضابط في الأمن الوقائي، استشهد برصاص مقنعين مسلحين عندما كان يستقل دراجة هوائية؛ حيث أصابوه بعدة رصاصات في الجوف وقدمه اليسرى.

صلاح أبو غالية

11/9/2006

توفي أثناء اشتباك مسلح بين “القوة التنفيذية” التابعة لوزارة الداخلية وعائلة فياض.

صلاح محمد العامودي

2/8/2007

استشهد عندما قامت “القوة التنفيذية” التابعة لـ”حماس” ب “فتح” النار عليه عندما كان ذاهباً لصلاة في مسجد الرباط بحي الزيتون.

طارق رزق نصر الله

29/1/2007

أصيب في الرقبة والصدر خلال تبادل إطلاق نار ما بين “التنفيذية” وقوات الأمن الوقائي في مركز المدينة بغزة.

طاهر عبد الكريم رباح اليازجي

14/6/2007

استشهد برصاص “القوة التنفيذية” في معارك الانقلاب الذي نفذته “حماس” في قطاع غزة أواسط يونيو 2007.

طرزان محمد دغمش

6/9/2007

أمن وقائي، أعدمته “القوة التنفيذية” بعد خطفه وشقيقه إبراهيم.

طلال أبو صفية

1/8/2007

أمن وطني، استشهد على أيدي مجموعة مسلحة من حركة “حماس” أمام منزله بينما كان يستقل سيارتة في منطقة التوم شمال قطاع غزة.

طلعت عبد الكريم النحال

11/9/2007

تم اختطافه على أيدي مليشيات “حماس” في مدينة رفح ضمن سياستها لقمع أبناء حركة “فتح”، وبعد 4 أيام من الخطف عثر على جثته في مستوطنة نتساريم المحررة؛ حيث وجدت عليه آثار تعذيب وخلع أظافر وتشويه.

عادل سليم إسحاق شراب

13/6/2007

جندي في الأمن الوقائي، استشهد بتفجير نفذتة القوة و”التنفيذية” و”القسام” أسفل مقر الوقائي في مدينة خان يونس بواسطة نفق حفر أسفله. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

عادل محمد حميدان أبو عمرة

15/5/2007

مساعد أول في الأمن الوطني، استشهد بالرصاص على أيدي مليشيات “حماس” هو ومجموعة من أفراد الأمن الوطني كانوا يستقلون سيارة عسكرية كانت تسير على الطريق الواصلة بين معبر المنطار وجحر الديك. وقد أنكرت “حماس” الحادث، وادعت أن الاحتلال استهدفهم بقذيفة. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

عاطف عبد العال النجار

29/1/2007

أحد أفراد القوة 17، استشهد عندما استهدفته مجموعات من “حماس” في مدينة خان يونس.

عامر حسن عامر مهنا

14/6/2007

رقيب أول في جهاز المخابرات، استشهد بعد إلقاء القبض عليه على أيدي “القسام” في آخر ايام الانقلاب؛ حيث تم التنكيل بجثته. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

عاهد أبو زيد

15/5/2007

أحد أفراد الأمن الوقائي، استشهد على يد “القوة التنفيذية” التابعة لحركة “حماس” في اشتباكات وقعت بمدينة خان يونس.

عائشة ماهر الشوا

طالبة في الثانوية العامة، استشهدت برصاص “القوة التنفيذية” أثناء عودتها من المدرسة.

عبد الحميد فارس ماضي

2/2/2007

متدرب في أمن الرئاسة، استشهد برصاص “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام” عندما هاجمت موقع قريش في حي الشيخ عجلين.

عبد الرحمن النقلة

9/6/2006

فتح مسلحو حركة “حماس” النار عليه عند منطقة مفترق الترخيص في مدينة خان يونس.

عبد الرحمن شحدة أبو طير

27/4/2007

مساعد في الأمن الوطني، استشهد عندما استهدفت مجموعة من “حماس” بعض عناصر الأمن في معبر رفح على الحدود المصرية مع قطاع غزة.

عبد الرحمن فايز محسن

14/6/2007

رقيب في الأمن الوقائي تم اختطافه في الانقلاب الدموي الذي نفذته “حماس”؛ حيث أعدم والقي بالشوارع. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

عبد الرحمن يوسف الشامي

13/6/2007

رقيب أول في الأمن الوقائي، استشهد عندما قامت مجموعة من “القسام” بتفجير مبني الأمن الوقائي بمدينة خانيونس بواسطة نفق تم حفره أسفله. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

عبد الفتاح حسين أبو غالي

12/6/2007

موظف في وكالة الغوث، وأصيب بعيار ناري في الرأس، وكان بجانب منزله، عندما كانت عناصر من “حماس” تطلق النار في المنطقة.

عبد القادر سالم محمود سليم

2/2/2007

عميد في المخابرات العامة ومدير مخابرات شمال قطاع غزة، استشهد بعد محاصرة مقر المخابرات فى جباليا واقتحامه؛ حيث تم إعدامه على أيدي مليشيا “حماس”. منحه الرئيس “نوط القدس”.

عبد القدر جبريل درابية

13/6/2007

جندي من حرس الرئاسة، استشهد على أيدي “حماس”، بعد اقتحام الموقع العسكري الذي يعمل فيه. منحه الرئيس “نوط القدس”، وتمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

عبد الكريم عرفات المصري

16/5/2007

أمن وقائي، استشهد برصاص “حماس”، فوق أبراج السعادة.

عبد الله عبد جرغون

18/5/2007

استشهد بالرصاص بينما كانت “حماس” تهاجم مقر الأمن الوقائي في رفح.

عبد المجيد حماد أبو لحيه

7/4/2007

ملازم أول في الأمن الوقائي توفي متأثرًا بجروحه التي أصيب بها عندما أطلقت “القوة التنفيذية” النار عليه في أحداث الانقلاب الدموي. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “رائد شرف”.

عبد الوهاب عمر عبد الوهاب

13/6/2007

جندي في الأمن الوقائي، استشهد عندما فجرت حركة “حماس” المقر الذي كان فيه بواسطة نفق حفر اسفله في أحداث الانقلاب في مدينة خان يونس. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

عبدالله محمد عودة سعدات

16/5/2007

مرافق اللواء رشيد أبو شباك؛ تم إعدامه بعد اقتحام منزل اللواء أبو شباك (مدير عام وزارة الداخلية الفلسطينية) في حي تل الهوى.

عدنان منصور مناصرة

17/12/2007

عقيد في الأمن الوطني، خطفته كتائب “القسام” في تل الزعتر شمال غزة؛ وبعد وقت قصير عثر عليه مقتولاً برصاصهم.

عرفات خليل المشلح

2/2/2007

أحد أفراد امن الرئاسة، استشهد في أعقاب اعتراض عناصر مسلحة من حركة “حماس” وأفراد من “القوة التنفيذية” طريق قافلة من الشاحنات التابعة لحرس الرئاسة كانت في طريقها من جنوب القطاع إلى مدينة غزة.

عرفة فوزي نوفل

23/3/2007

أحد أفراد الأمن الوقائي، خطف في حي الزيتون على أيدي “القسام”، وعثر على جثته بعد ذلك وعليه آثار تعذيب وحشي وطلقات نارية.

عزمي واهب الوادية

2/2/2007

متدرب في أمن الرئاسة، استشهد برصاص “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام” عندما هاجمت موقع قريش في حي الشيخ عجلين.

علاء إبراهيم شعبان وافي

12/6/2007

رقيب أول في الأمن الوطنى الوحدة الخاصة، استشهد على يد مجموعات من “حماس” هاجمت الأجهزة الأمنية في منطقة قيزان النجار. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

علاء أبو شريفة

12/6/2007

أحد أفراد كتائب شهداء الأقصى، استشهد في أبراج المقوسي التي استهدفت بالقذائف على أيدي “حماس”؛ حيث رفض الاستسلام.

علاء الدين عماد محمد الزعنون

12/6/2007

جندي في الأمن الوطني، استشهد في أحداث الانقلاب الدموي الذي نفذته حركة “حماس” في يونيو 2007 في حي النصر. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

علاء تيسير جرس

1/10/2006

استشهد في رصاص “القوة التنفيذية” التابعة لـ”حماس” عندما فتحت النار على مسيرة للموظفين الذين يطالبون برواتبهم فيما عرف بيوم “الأحد الأسود”.

علاء منير شبير

14/5/2007

أحد أفراد كتائب شهداء الأقصى، استشهد في أبراج المقوسي التي استهدفت بالقذائف على أيدي “حماس” باتجاه منزل الناطق باسم حركة “فتح” (ماهر مقداد).

علي حسن مكاوي

2/10/2005

شرطي برتبة رائد من حي الشيخ رضوان، استشهد عندما هاجمت مجموعة من “القسام” مركز شرطة الشاطئ بالقذائف؛ فاستشهد بإحداها.

علي عبد المجيد شكشك

12/10/2006

أحد ضباط المخابرات العامة الفلسطينية، استهدف على أيدي مجموعة من “حماس”، عندما كان يهم بالذهاب إلى عمله في ساعات الصباح بالقرب من منزله.

علي كمال الشمالي

18/5/2007

أطلقت عليه النار خلال اشتباكات مسلحه في حي الشجاعية بين “فتح” و”حماس”؛ وهو ناشط في الشبيبة الفتحاويه، وعضو اتحاد مجلس طلبة جامعه الأقصى.

عمر محمد الشنطي

2/10/2005

استشهد برصاص مجموعة مسلحة من “حماس” كانت تهاجم مركز شرطة الشاطئ.

عمر نادر الوحيدي

19/12/2006

أعدم في أحد شوارع غزة بعدما أوقفت قوة من “القسام” التابعة لـ”حماس” سيارة الأمن الوطني التي هو بداخلها؛ واستشهد لأنه يرتدي الزي العسكري.

عمران سعيد عوض الله الجربة

14/6/2007

جندي في أمن الرئاسة تم إعدامه والتنكيل في جثته بطريقة بشعة في الانقلاب الدموي الذي نفذته حركة “حماس”. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

عيد محمود المصري

11/6/2007

استشهد داخل مستشفى بيت حانون على يد مجموعة من “القوة التنفيذية”؛ حيث اشتبكت القوة مع أفراد العائلة واستشهد مع اثنين آخرين من أفراد العائلة.

عيسى يوسف عبد الله الجدبة

12/6/2007

جندي في أمن الرئاسة، أستشهد فى مهمة إنقاذ ماهر مقداد؛ وتم التنكيل بجثته، وبرفقته الشهيد رامي علاء الضبة؛ على أيدي “التنفيذية” و”القسام”. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

غادة حسين كوارع

24/2/2007

استشهدت في هجوم “القوة التنفيذية” التابعة لحركة “حماس” على منازل عائلة كوارع شرق خانيونس.

فادي جميل محمد العكة

13/6/2007

جندي في المخابرات العامة، تم إعدامه على أيدي “القوة التنفيذية” التابعة لحركة “حماس”. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

فادي فتحي اخروت

14/6/2007

عنصر في الأمن الوقائي، وقد استشهد في مقر الأمن الوقائي في غزة إثر الاشتبكات المسلحة.

فايز نافذ الجعل

13/6/2007

أحد أفراد الأمن الوقائي، تم إعدامه داخل برج السعادة في مدينة غزة على أيدي “حماس” هو واثنين من زملائه.

فدوى عايش يونس

17/5/2007

استشهدت في اشتباكات اندلعت مع “القوة التنفيذية” التابعة لـ”حماس” في مدينة رفح؛ حيث استشهد معها اثنين من أفراد الأمن الوقائي.

فرج فضل المصري

11/6/2007

استشهد داخل مستشفى بيت حانون على يد مجموعة من “القوة التنفيذية”؛ حيث اشتبكت القوة مع أفراد العائلة، واستشهد مع اثنين آخرين من أفراد العائلة.

فضل خضر جربوع

13/6/2007

استشهد متأثرًا بجروحه التي أصيب بها جراء إطلاق كتائب “القسام” القذائف على مبني المخابرات العامة في منطقة السودانية.

فلاح عواد إبراهيم خلف الله

12/6/2007

رقيب في الأمن الوطنى الوحدة الخاصة، استشهد على يد مجموعات من “حماس” هاجمت الأجهزة الأمنية في منطقة قيزان النجار. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

فؤاد عبد المهدي الخالدي

27/1/2007

استشهد برصاص “حماس” التي كانت تحاصر بيت القيادي بشهداء الأقصى منصور شلايل وتدكه بالقذائف؛ حيث خرج في مسيرة جماهرية تدعو لحقن الدماء؛ فاستهدفتها قوات “حماس” بالرصاص.

كرم بركة محمد أبو مغصيب

17/5/2007

ملازم أول في الأمن الوطني، استشهد بالرصاص على أيدي مليشيات “حماس” هو ومجموعة من أفراد الأمن الوطني كانوا يستقلون سيارة عسكرية كانت تسير على الطريق الواصلة بين معبر المنطار وجحر الديك. وقد أنكرت “حماس” الحادث، وادعت ان الاحتلال استهدفهم بقذيفة. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

كمال علي عودة النجيلي

29/1/2007

استشهد أثناء مشاركته في مسيرة تندد بالفلتان الأمني والاقتتال وتحمل وزير الداخلية سعيد صيام المسؤولية.

كمال حسن خليل

27/1/2007

أطلق مسلحون من “حماس” النار باتجاه المقدم كمال حسن خليل، 40 عاماً، من مكتب الأمن الخاص، بينما كان يمر بسيارته بالقرب من مفترق السامر في شارع عمر المختار، وسط مدينة غزة؛ ما أدى إلى استشهاده على الفور.

كمال سعيد عفانة

14/6/2007

أحد عناصر حركة “فتح”، أعدم أثناء اقتحام “القسام” أبراج المقوسي في حي النصر في مدينة غزة.

ماجد عبد ربه أبو الجديان

11/6/2007

شقيق جمال أبو الجديان (أمين سر حركة “فتح” في شمال القطاع)، استشهد جراء القذائف التي أطلقتها “القوة التنفيذية” نحو منزل شقيقه جمال.

مازن سليم رفاعي العايدي

12/6/2007

جندي في الأمن الوطني (الوحدة الخاصة)، استشهد برصاص “حماس” عندما هاجمت منطقة أبراج المقوسي. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم شرف”.

ماهر مروان البورنو

15/6/2007

مساعد في حرس الرئاسة خطف على أيدي “القسام” في أحداث الانقلاب واستشهد؛ حيث سلمت جثته إلى المستشفى، وتبين عليها آثار تعذيب وحشي وطلقات نارية. منحه الرئيس “نوط القدس” وتمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة "ملازم أول".

ماهر دياب أحمد راضي

16/5/2007

جندي في الأمن الوقائي، استشهد برصاص “حماس” عندما هاجمت مقر الأمن الوقائي في حي تل الهوى. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

محمد رزق صافي

12/6/2007

استشهد أثناء اقتحام كتائب “القسام” موقعًا لقوات الأمن الوطني وسط القطاع، وهو من أفراد المن الوطني.

محمد إبراهيم خليل خطاب

2/1/2007

عقيد في أمن الرئاسة، استشهد برصاص “القوة التنفيذية” في منطقة مجمع الوزارات. منحه الرئيس “نوط القدس”.

محمد إبراهيم حمد

16/5/2007

شرطي استشهد برصاص “القوة التنفيذية” عندما هاجمت مقر الأمن الوقائي في تل الهوى.

محمد أحمد عبد المعطي الرفاتى

14/6/2007

رقيب في الأمن الوطني، استشهد بيد “حماس” . تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

محمد أبو شمالة

1/10/2006

استشهد في رصاص “القوة التنفيذية” التابعة لـ”حماس”، عندما فتحت النار على مسيرة للموظفين الذين يطالبون برواتبهم فيما عرف بيوم “الأحد الأسود”.

محمد عبد القادر أبو طعيمة

15/3/2007

أحد قادة شهداء الأقصى، استهدف على أيدي مجموعة من القوة التنفيدية؛ حيث قاموا بإخراجه من السيارة التي كان يستقلها، ووضعوه أمام صيدلية الخلفاء، وأطلقوا عليه الرصاص.

محمد أحمد برهم الجرف

5/8/2006

أحد أبناء حركة، “فتح”، استشهد برصاص “القسام” في اشتباكات وقعت بمدينة خان يونس.

محمد محمد الحرازين

19/12/2006

أحد أفراد المخابرات العامة، تم إعدامه في شارع الجلاء بمدينة غزة، عندما استهدف على أيدي قوة من “القسام”؛ حيث تم إطلاق النار عليه وهو في السيارة العسكرية التي تقله.

محمد خليل محمد الخطاب

27/1/2007

أحد أفراد الأمن الوطني تم استهدافه بالرصاص على أيدي “حماس” من داخل الجامعة الإسلامية .

محمد فتحي عبد الرؤوف السعدي

23/4/2007

استشهد بعيار ناري طائش أثناء إطلاق نار عشوائي من “حماس”؛ حيث كان يلعب بمحيط منزله.

محمد أمين اللداوي

5/1/2007

استشهد برصاص “القسام” أثناء استهداف منزل العقيد في الأمن الوقائي (أبو المجد غريب بتاريخ 4/1/2007)؛ حيث استشهد أثناء مشاركته في مسيرة كانت تحاول فك حصار القوة التنفيذية و”القسام” لبيت محمد غريب.

محمد بدر أبو القرايا

27/1/2007

طفل يبلغ من العمر 11 عامًا، استشهد على يد “القسام” عندما فتح عناصر “القسام” النار عليه وعلى والده؛ فاستشهد هو وأصيب والده. وهو أحد أعضاء حركة “فتح”

محمد بكير حسين كوارع

22/10/2007

مواطن من مدينة خانيونس تم اختطافه لمدة 5 أيام على أيدي “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام”، تعرض خلالها لتعذيب شديد جداً؛ ما أدى إلى استشهاده بعد نقله إلى المستشفى؛ إذ فشلت كل محاولات الأطباء بانقاذ حياته.

محمد توفيق الديري

1/10/2006

استشهد في رصاص “القوة التنفيذية” التابعة لـ”حماس” عندما فتحت النار على مسيرة للموظفين الذين يطاليون برواتبهم فيما عرف بيوم “الأحد الأسود”.

محمد حسين أبو شريعة

15/9/2006

مرافق العميد جاد عبد الكريم التايه، استشهد أثناء استهداف العميد ومرافقيه بالقرب من منزل رئيس الوزراء المقال (إسماعيل هنية).

محمد حسين شحادة

22/10/2006

أحد أعضاء حركة “فتح”، استشهد عندما استهدفته “القوة التنفيذية” بقنبلتين في مخيم البريج وسط غزة.

محمد حمدان محمد عفانة

12/6/2007

جندي في أمن الرئاسة، استشهد بالقرب من مجمع للأجهزة الأمنية في مدينة غزة (أنصار)؛ حيث استهدف على أيدي “القسام” في أحداث الانقلاب. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

محمد خليل خطاب

27/1/2007

أحد أفراد الأمن الوطني، استشهد جراء تعرض مجموعة من الأمن الوطني لإطلاق نار كثيف على أيدي “القوة التنفيذية” في حي الشجاعية.

محمد ذياب حسين غريب

4/1/2007

لواء في الأمن الوقائي تمت محاصرة بيته على أيدي “القسام” و”التنفيذية” التابعين لـ”حماس”، وقصفه بمختلف انواع القذائف؛ وبعد ساعات، تم اقتحام البيت، وكان اللواء حي يرزق هو ومن معه؛ فصلبوه على أحد الجدران وقاموا بإعدامه، وتركوه ينزف حتى استشهد كما استشهد عدد من قياديو حركة “فتح” وشقيق العقيد وبعض المتظاهرين الذين خرجوا لفك الحصار عن البيت. منحه الرئيس “نوط القدس”.

محمد رمضان محمد أبوعرب

14/6/2007

مساعد في الأمن الوطني، استشهد على يد “القسام” و”التنفيذية” التابعة لـ”حماس” في أحداث الانقلاب الدموي الذي نفذته الحركة في غزة. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم أول شرف”.

محمد سلامة فارس السويركي

10/6/2007

رقيب أول في أمن الرئاسة، ألقته "حماس" من الطابق الثالث عشر من برج الغفري القريب من الميناء. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

محمد سلامة حلس

20/10/2007

استشهد في الهجوم الذي نفذته حركة “حماس” وقواتها على منازل المواطنين من آل حلِّس في حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

محمد سليم أبو عمرة

16/5/2007

جندي في الأمن الوطني (الوحدة الخاصة)، ومرافق اللواء رشيد أبو شباك، تم إعدامه على أيدي “حماس” بعد اقتحام منزل اللواء أبو شباك (مدير عام وزارة الداخلية الفلسطينية). تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

محمد سليمان بشير

2/2/2007

متدرب في أمن الرئاسة، استشهد برصاص “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام” عندما هاجمت موقع قريش في حي الشيخ عجلين.

محمد سليمان بكر

13/6/2007

أحد أفراد عائلة بكر، استشهد أثناء محاصرة “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام” لبيوت العائلة في مخيم الشاطئ؛ حيث دكت البيوت بالقذائف والرشاشات الثقيلة.

محمد عنان بكر

13/6/2007

أحد أفراد عائلة بكر، استشهد أثناء محاصرة “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام” لبيوت العائلة في مخيم الشاطئ؛ حيث دكت البيوت بالقذائف والرشاشات الثقيلة.

محمد سويلم العبسي

14/5/2007

استشهد برصاص “حماس” التي كانت تهاجم منزل الناطق باسم حركة “فتح” (ماهر مقداد) في أبراج المقوسي.

محمد شعبان حسين أبو سليمة

13/6/2007

رقيب في الأمن الوقائي، استشهد في أحداث الانقلاب الذي نفذته حركة “حماس” في قطاع غزة. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم شرف”.

محمد عبد الكريم البحيصي

11/9/2006

توفي أثناء اشتباك مسلح بين “القوة التنفيذية” التابعة لوزارة الداخلية وعائلة فياض.

محمد عبد اللطيف جبر

17/5/2007

أمن وطني، خطف واستشهد على أيدي “القسام” في حي الزيتون.

محمد عدنان عطية

5/10/2006

استشهد برصاص مسلحين مجهولين في مدينة رفح. وهو أحد أعضاء حركة “فتح”.

محمد عنتر عمر بيومي

14/6/2007

جندي الأمن الوطني (الوحدة الخاصة)؛ تم خطفه من منزله بمدينة رفح على أيدي “القسام” بعد الانقلاب؛ وأعدم بالشارع بدم بارد. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

محمد عوض غفانة

13/6/2007

أمن رئاسي، استشهد في معسكر قريش بقذائف كتائب “القسام” "متأثرًا بجروح أصيب بها في 2/2/2007".

محمد عوني حسني السرفيطي

14/6/2007

جندي في الأمن الوطني، استشهد لمجرد رؤيته بالزي العسكري على أيدي “القسام” عندما وصل المشفى جريحا. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

محمد عودة حسين

2/5/2007

أمن رئاسي، استشهد في معسكر قريش بقذائف كتائب “القسام” "متأثرًا بجروح أصيب بها في 2/2/2007".

محمد غالب السكني

15/9/2006

مرافق العميد جاد عبد الكريم التايه، استشهد أثناء استهداف العميد ومرافقيه بالقرب من منزل رئيس الوزراء المقال (إسماعيل هنية).

محمد غانم حرب أبو خوصة

13/6/2007

جندي في الأمن الوقائي تم إعدامه داخل برج السعادة في مدينة غزة على أيدي “حماس” هو واثنين من زملائه. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

محمد فؤاد السوسي

20/10/2007

طفل في الثالثة عشر من عمره، استشهد في الهجوم الذي نفذته حركة “حماس” وقواتها على منازل المواطنين من آل حلِّس في حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

محمد كامل الأفغاني

1/10/2006

أحد أبناء حركة “فتح”، استشهد برصاص “القوة التنفيذية” التابعة لـ”حماس” عندما ذهب لتلبية النداء بتبرع بالدم؛ حيث استشهد بالقرب من مجمع أنصار القريب من بنك الدم برصاص مجموعة “التنفيذية” التي كانت تعتلي مقر الشؤون المدنية، كما استشهد صديقه (رفيق صيام) في نفس اليوم الذي عرف بـ”الأحد الأسود”.

محمد محمد محسن

1/10/2006

استشهد برصاص “القوة التنفيذية” التابعة لـ”حماس” عندما فتحت النار على مسيرة للموظفين الذين يطاليون برواتبهم فيما عرف بيوم “الأحد الأسود”.

محمد محمود الكردي

4/6/2006

استشهد على يدي “القوة التنفيذية” في مخيم الشاطئ في اشتباكات دارت بعد استشهاد الضابط في الوقائي خضر عفانة من نفس المخيم.

محمد محمود عدس

13/6/2007

استشهد عندما أطلقت “القوة التنفيذية” و”القسام” النار على مسيرة كان يشارك فيها لفض الاشتباك.

محمد مصطفى أبو سيف

15/5/2007

استشهد بالرصاص بينما كان يقف بالقرب من منزله عندما هاجمت “حماس” أبراج المقوسي (حيث يقطن الناطق بلسان حركة “فتح”) .

محمد موسى محمد الموسى

6/8/2006

مقدم في الاستخبارات العسكرية تم استشهاده في مخيم جباليا على يد فرقة من “القسام” وسرقة سيارته. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “عقيد شرف”.

محمد نبيل البلعاوي

4/6/2006

استشهد على يدي “القوة التنفيذية” في مخيم الشاطئ في اشتباكات دارت بعد استشهاد الضابط في الوقائي خضر عفانة من نفس المخيم.

محمد نعمان بكر

13/6/2007

أحد أفراد عائلة بكر، استشهد أثناء محاصرة “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام” لبيوت العائلة في مخيم الشاطئ؛ حيث دكت البيوت بالقذائف والرشاشات الثقيلة.

محمد نافذ حسنين

2/2/2007

متدرب حرس رئاسي، استشهد في معسكر قريش بقذائف “القسام”.

محمود أحمد خالد أحمد الأغا

13/6/2007

استشهد داخل منزله برصاص “القسام” و”التنفيذية” في مدينة خانيونس، بينما كانت تاهاجم مقرات الأجهزة الأمنية في مدينة خان يونس.

محمود حسن أحمد معمر

17/5/2007

جندي في الأمن الوقائي، استشهد على يد “القوة التنفيذية” التابعة لحركة “حماس” عندما هاجمت مقر الأمن الوقائي في رفح. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

محمود خليل الخطيب

27/1/2007

استشهد محمود خليل الخطيب البالغ من العمر 18عاماً. وهو طالب مدرسة كان بالصدفة في المنطقة حين كانت “القوة التنفيذية” تهاجم أفردًا بالأمن الوقائي.

محمد داود محمد مقداد

14/6/2007

نقيب في المخابرات العامة، تم إعدامه على أيدي كتائب “القسام” التابعة لحركة “حماس” داخل مقر المشتل؛ حيث كان “القسام” يستهدف مقار الأجهزة الأمنية في الانقلاب الذي نفذته “حماس” في يونيو 2007. منحه الرئيس “نوط القدس” وتمت ترقيته إلى رتبة مقدم.

محمود رأفت الوحيدي

2/2/2007

استشهد برصاص “القوة التنفيذية” بينما كانت تهاجم أفرادًا من الأجهزة الأمنية.

محمود عيسى رجب

2/2/2007

متدرب أمن رئاسي، استشهد في معسكر قريش بقذائف أطلقتها كتائب “القسام”.

محمود ماهر الدحدوح

1/2/2007

طفل يبلغ من العمر 16 سنة، استشهد برصاص “القوة التنفيذية” و”القسام” التابعين لـ”حماس” في الاشتباكات في محيط مقار الأجهزة الأمنية.

محمود محمد الهبيل

11/12/2006

مرافق أبناء العقيد في المخابرات العامة "بهاء بعلوشة"، استشهد في جريمة هزت فلسطين عندما استهدفت السيارة التي تنقله والأطفال إلى المدرسة بالرصاص؛ حيث استشهد والأطفال الثلاثة الذين لا تتجاوز أعمارهم 9 سنوات. يذكر بأن “حماس” وفور اتمام انقلابها قامت ببيع السيارة التي استشهد فيها الأطفال المغدورين وسائقهم.

محمود منصور محمد دغمش

20/12/2006

مساعد أول في الأمن الوقائي، استشهد على يد أفراد “القوة التنفيذية” في حي الصبرة عندما كانوا يحاولون اعتقال أحد أبناء حركة “فتح”. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “نقيب شرف”.

مدحت عبد القادر ظاهر

2/2/2007

أمن وقائي، استشهد برصاص “القوة التنفيذية” عندما هاجمت مقر الأمن الوقائي في بيت لاهيا.

مراد إبراهيم الطلاع

1/2/2007

أمن وطني، استشهد في أعقاب اعتراض عناصر مسلحة من حركة “حماس” وأفراد من “القوة التنفيذية” طريق قافلة من الشاحنات التابعة لحرس الرئاسة كانت في طريقها من جنوب القطاع إلى مدينة غزة.

مصطفى إسحاق محمد قداس

14/2/2007

عريف في الأمن الوطني، تم إعدامه بالشارع أمام الناس، والتمثيل بجثته بطريقة بشعة جداً. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم شرف”.

مصطفى طلال قردش

29/1/2007

استشهد برصاص “القوة التنفيذية” و”القسام” في تل الهوى.

مصطفى محمد حسن أبو عوكل

14/6/2007

جندي في الأمن الوقائي تم قنصه بعيار ناري في وجهه وعيار في صدره على أيدي عناصر “القوة التنفيذية” التي كانت تعتلي الأبراج القريبة من مقر الأمن الوقائي. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

مطيع فؤاد رزق دواس

12/6/2007

جندي في الأمن الوطني "الوحدة الخاصة"، استشهد برصاص “حماس” عندما هاجمت أبراج المقوسي؛ حيث يقطن الناطق بلسان “فتح” (ماهر مقداد) وعدد من المقرات الأمنية. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم شرف”.

منذر أحمد شاكر كلاب

12/6/2007

رائد في الأمن الوطني، وقائد الكتيبة الثانية في الأمن الوطني، أعدم بعد اقتحام “حماس” لمقر الكتيبة شمال غزة؛ حيث تمت تصفيته بما يقارب 30 رصاصة. منحه الرئيس “نوط القدس”، وتمت ترقيته إلى رتبة عقيد.

منذر يونس شايط

2/2/2007

شرطي استشهد برصاص “القوة التنفيذية” عندما هاجمت أفراد الشرطة بالقرب من ملعب اليرموك.

منصور عمر بكر

13/6/2007

أحد أفراد عائلة بكر، استشهد أثناء محاصرة “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام” لبيوت العائلة في مخيم الشاطئ؛ حيث دكت البيوت بالقذائف والرشاشات الثقيلة.

منى صالح صالحة

3/1/2007

استشهدت بينما كانت تقف على شرفة منزلها، برصاص “القوة التنفيذية” التي كانت تطلق النار باتجاه سيارة العقيد في الأمن الوقائي "محمد غريب أبو المجد"، بالقرب من مفترق أبو شرخ غرب مخيم جباليا.

منير حامد محمد دغمش

20/6/2007

رقيب في الأمن الوطني تم استشهاده على يد “القوة التنفيذية” بعد الانقلاب؛ حيث أمطرته “التنفيذية” بوابل من الرصاص. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم شرف”.

موسى عبد الرحيم صوالحة

2/2/2007

متدرب أمن رئاسي، استشهد في معسكر قريش بقذائف أطلقتها كتائب “القسام”.

موسى محمد زينة

11/6/2007

أحد المواطنين، استشهد في هجوم “القوة التنفيذية” على مقار الأجهزة الأمنية ومنازل عائلة بكر في أحداث الانقلاب.

مؤمن عبد الناصر وشاح

2/2/2007

متدرب في أمن الرئاسة، استشهد برصاص “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام”، عندما هاجمت موقع قريش في حي الشيخ عجلين.

مي مصباح حربي شلحة

1/8/2007

طفلة من مخيم جباليا، استشهدت برصاصة طائشة عندما كان أفراد من “القوة التنفيذية” يعبثون بالسلاح بعد الانقلاب.

ميساء حسن محسن

12/6/2007

استشهدت داخل منزلها عندما استهدفت قوة من “القسام” التابعة لـ”حماس” المنزل بالقذائف؛ لأن والدها أحد ضباط الأمن الوقائي.

نايف أبو عون

15/9/2006

مرافق العميد جاد عبد الكريم التايه، استشهد أثناء استهداف العميد ومرافقيه بالقرب من منزل رئيس الوزراء المقال (إسماعيل هنية).

نبيل حسن شعبان الجرجير

26/1/2007

أحد قادة شهداء الأقصى، تم إعدامه في داخل منزله على أيدي “القوة التنفيذية” بإطلاق النار على رأسه بعد اقتحام منزله في بلدة جباليا.

نجاح صالح قنديل

18/5/2007

استشهدت متأثره من أصابة بالرصاص في 16/5/2007 بينما كانت “حماس” تهاجم أفراد من حركة “فتح” في تل الهوى.

نشأت محمد يحيى

12/6/2007

أحد أفراد الأمن الوطني، استشهد بداخل مقر الأمن الوطني في جباليا برصاص القوة “التنفيذية” و”القسام” التي هاجمت المقر.

نصار نعيم إسماعيل الأسطل

16/6/2007

أحد أبناء عائلة الأسطل، استشهد عندما استهدفت “القوة التنفيذية” التابعة لـ”حماس” بيوت آل الأسطل في منطقة المواصي بخانيونس.

نصر عبد الرحمن أبو شاور

14/6/2007

عقيد في الأمن الوطني، أعدم على يد قوة من “القسام” التي سيطرت على مقار الأجهزة الأمنية؛ إذ أفرغت القوة رصاصها في فم ورأس العقيد. منحه الرئيس “نوط القدس”، وتمت ترقيته إلى رتبة لواء.

نضال يحيى الداية

2/8/2007

أحد أفراد سرايا القدس، استشهد على يد “القوة التنفيذية” في داخل مسجد الرباط في حي الزيتون بمدينة غزة.

نضال جمال حميدان

16/5/2007

أمن وطني خطف واستشهد على أيدي “القسام” في حي الزيتون.

نوح عبد الكريم جمعة اللوح

15/5/2007

رقيب في الأمن الوطني، استشهد بالرصاص على أيدي مليشيات “حماس” هو ومجموعة من أفراد الأمن الوطني كانوا يستقلون سيارة عسكرية كانت تسير على الطريق الواصلة بين معبر المنطار وجحر الديك، وقد أنكرت “حماس” الحادث وادعت ان الاحتلال استهدفهم بقذيفة. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

هاني محمد نبيه الغزالي

15/5/2007

عريف في الأمن الوطني، استشهد بالرصاص على أيدي مليشيات “حماس” هو ومجموعة من أفراد الأمن الوطني كانوا يستقلون سيارة عسكرية كانت تسير على الطريق الواصلة بين معبر المنطار وجحر الديك. وقد أنكرت “حماس” الحادث وادعت أن الاحتلال استهدفهم بقذيفة. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

هاني حسين أبو شملة

12/6/2007

أحد أفراد الأمن الوطني، استشهد برصاص “القسام” و”التنفيذية” عندما هاجمت هذه المجموعات مقر الأمن الوطني الواقع بالقرب من مخيم المغازي.

هاني زايد حمدان الرقب

13/6/2007

عريف في الأمن الوطني، استشهد عندما استهدف مجمع الأجهزة الأمنية بالقذائف والصواريخ على أيدي “حماس” في مدينة خان يونس. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

هاني محمد النحال

13/6/2007

جندي في الأمن الوطني، استشهد داخل مقر أمني بمدينة غزة، كانت مجموعات من “حماس” تستهدفه بالقذائف والرشاشات. منحه الرئيس “نوط القدس”، وتمت ترقيته إلى رتبة “ملازم شرف”.

هاني محمد نبيه الغزالي

15/5/2007

استشهد برصاص “حماس” هو ومجموعة من أفراد الأمن الوطني كانوا يستقلون سيارة عسكرية كانت تسير على الطريق الواصلة بين معبر المنطار وجحر الديك. وقد أنكرت “حماس” الحادث وادعت ان الاحتلال استهدفهم بقذيفة.

هبة جواد بكر

13/6/2007

أحد أفراد عائلة بكر، استشهد أثناء محاصرة “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام” لبيوت العائلة في مخيم الشاطئ؛ حيث دكت البيوت بالقذائف والرشاشات الثقيلة.

هبة صقر مصطفي مصبح

18/12/2006

كانت بالقرب من مجمع الأجهزة الأمنية في مدينة غزة؛ فاستهدفت مجموعات من “حماس” المجمع؛ ما أدى إلى إصابتها، ثم وفاتها.

هشام كامل حماد

24/1/2007

توفى جراء التعذيب الذي تعرض له؛ حيث كان محتجزًا لدى “القوة التنفيذية”؛ وبحسب أفراد عائلة المغدور: وجدت آثار تعذيب وحشية على جسده.

هشام فرج كوارع

15/4/2007

أحد أعضاء “فتح”، استشهد برصاص “القسام”؛ حيث استهدف بشكل مباشر، عندما كان بالقرب من منزله. يذكر أن أخا الشهيد ويدعى (عطا كوارع)، استشهد برصاص “القسام” في وقت سابق.

هيام محمد نصار

2/10/2005

استشهدت برصاص مجموعة مسلحة من “حماس” كانت تهاجم مركز شرطة مخيم الشاطئ؛ حيث تسكن بالقرب منه.

هيام أحمد صقر

20/10/2007

امرأة تبلغ من العمر 51 عاماً، استشهدت أثناء الاشتباكات العنيفة التي افتعلتها قوة تابعة لـ”حماس” في مدينة رفح.

وائل حسين غريب

4/1/2007

استشهد عندما استهدف منزل العقيد في الأمن الوقائي "أبو المجد غريب" بالقذائف؛ حيث استشهد العقيد وعدد من قيادات “فتح”.

وائل حمدان عفانة

13/6/2007

أحد نشطاء حركة “فتح”، استشهد برصاص “القسام” و”القوة التنفيذية” في محيط مخيم الشاطئ.

وائل محمد حامد السعدي

14/6/2007

جندي الأمن الوطني في مجمع السرايا الحكومي، استشهد على يد “القوة التنفيذية” و”القسام”؛ حيث استهدفت المجمع بالقذائف والرشاشات. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “ملازم شرف”.

وسام رمضان المصري

17/5/2007

أمن وطني، استشهد جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها أفراد “القسام” على مفترق شارعي الجلاء والوحدة وسط مدينة غزة.

وسام عبد الجواد حسين كرسوع

15/5/2007

رقيب أول في الأمن الوطني، استشهد بالرصاص على أيدي مليشيات “حماس” هو ومجموعة من أفراد الأمن الوطني كانوا يستقلون سيارة عسكرية على الطريق الواصلة بين معبر المنطار وجحر الديك. وقد أنكرت “حماس” الحادث، وادعت ان الاحتلال استهدفهم بقذيفة. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

وسيم نسيم سلمان المصري

28/8/2006

استشهد عندما فتحت “القوة التنفيذية” التابعة لـ”حماس” النار على سيارة كان بداخلها في شارع صلاح الدين في مدينة غزة، وأصيب معه أدهم حمدان المصري، 19 عاماً.

وصفي طلال كردش

29/1/2007

استشهد جراء إصابته بعيار ناري في الصدر، بالقرب من منزله في حي تل الهوى، بالقرب من مقر الأمن الوقائي.

وليد سلمان أبو ضلفة

15/7/2007

اختطفته "حماس" هو وشقيقه من بيته في حي النصر بمدينة غزة في 9/7/2007، واقتيد إلى مقر المخابرات سابقاً وتم تعذيبه بشكل وحشي أدى إلى وفاته.

وليد ناهض حبوش

2/2/2007

طفل يبلغ من العمر 8 سنوات، استشهد برصاص “القوة التنفيذية” و”القسام” التابعين لـ”حماس” في الاشتباكات في محيط مقار الأجهزة الأمنية.

وليد نمر بكر قنيطة

12/6/2007

عريف في الأمن الوطني، تم إعدامه بعد الاستيلاء على مقر الأمن الوطني الكتيبة الثانية "الإدارة المدنية" في شمال قطاع غزة هو و11 شخصًا من زملائه وقائد الكتيبة على أيدي “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام”. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

ياسر غصوب درويش بكر

12/6/2007

أحد أفراد عائلة بكر، استشهد أثناء محاصرة “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام” لبيوت العائلة في مخيم الشاطئ؛ حيث دكت البيوت بالقذائف والرشاشات الثقيلة.

يسري أبو مزيد

15/9/2006

مرافق العميد جاد عبد الكريم التايه، استشهد أثناء استهداف العميد ومرافقيه بالقرب من منزل رئيس الوزراء المقال (إسماعيل هنية).

يوسف حسين أحمد مطير الأخرس

15/5/2007

جندي في الأمن الوقائي، استشهد برصاص “حماس” عندما هاجمت مقر الأمن الوقائي في منطقة تل الهوى. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

يوسف سمير العبد المهدي

12/6/2007

جندي في الأمن الوطني تم إعدامه، بعد الاستيلاء على مقر الأمن الوطني الكتيبة الثانية (الإدارة المدنية في شمال قطاع غزة) هو و11 شخصًا من زملائه وقائد الكتيبة، على أيدي “القوة التنفيذية” و”كتائب القسام”. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى رتبة “ملازم شرف”.

يوسف محمد محمود مسمح

13/6/2007

ملازم في الأمن الوطني "الوحدة الخاصة"، استشهد عندما قامت مجموعة من “حماس” بحفر نفق أسفل مقر الأمن الوقائي بخان يونس وتفجيره على رؤوس من بداخله. تمت ترقيته بقرار رئاسي إلى “نقيب شرف”.

 
 مـعـلـومـات عـامــة
 مـلـفـــات وطـنـيــــة
 قـضـايــا الصـراع
 تـاريــخ فـلسـطـيــن
 الــقـــدس
 الـنــظــام الـســيـاسـي
 قوانـيـن وتـشـريـعـات
 الــسـكـان
 طوائف ومذاهب وجاليات
 الــصــحــــة
 الـتــعـلـيـــم
 شــؤون اجـتـمـاعـيـــة
 سـيـاحــة
 اقـتـصــاد
 الإســكـان
 عـمــل وعـمّـال
 زراعـــة
 نـقــل واتـصـالات
 جـغــرافـيــــا
 الـمــيــــاه
 الــبــيــئـــة
 ثــقــافـــة
 إعـــلام
 ريــاضـــة
 خـدمــات عـامــة
 شـــؤون إسـرائـيـلـيــة
 مـنـظـمـات غـيـر حـكـومـيـة
 وثــائــــق
 تـقــاريــر